على غير العادة

كذلك اليوم استيقظت متأخرة، وقت صلاة الظهر. بعد ذلك علمت بأنه وعلى غير العادة كل واحد اختار غداء مختلف، أي أننا سنتناول غدائنا دون اجتماع. بابا اختار شوربة العدس، ماما شطائر الجبنة وأنا طبق تونة مع الخضار. تناولت وجبتي على السرير بينما أكتب أسئلة مراجعة العلوم. لا مجال لتضييع مزيدًا من الوقت، قررت أن يكون النهار لإنجاز مراجعة طالبة لها ظروفها الخاصة، لذا لابد أن ألخص لها أهم المعلومات في المنهج كاملًا. بالخطأ كسرت ماما صحني الأسود المفضل، لم أحزن لأني قبل شهرين تقريبًا حصلت على صحن أصفر مفضل وهنا تكمن فائدة توفير أكثر من شيء مفضلًا في نفس الوقت للحالات الطارئة. طلبت مني ماما أن أقص لها أطراف شعرها وكانت النتيجة أني قصصت ما يقارب ١٠ سم 😬🏃🏻‍♀️ ٦:٣٠م ماما تكور البطاطس المسلوقة وتحشيها جنبة بيضاء بينما أنا أكمل كتابة المراجعة وفي التلفاز يعرض برنامج الكريستال (الجوهرة) على قناة ذكريات. ٨:٣٠ أضافني خالي أبو رتيل لمجموعة سناب بها خيلاني ثم لمكالمة فيديو جماعية، اشتقت لهم كثيرًا 😓

الجميل أني وأخيرًا حصلت على يوم جمعة دون أن يكون الخمول والكسل سمته الأساسية.

عن شكل الحياة . يفكرني انستقرام بصورتين إحداهما منذ عام مع زينب، خلود وفطوم والأخرى منذ عامين مع زوز. كنا فيها بالخارج ويظهر في الخلفية أناس وتجمع… لم أنتبه لهم سوى اليوم، لم يكونوا يشكلوا جزء من تكوين الصورة بالنسبة لي هامشيين، غير مرئيين. لكن اليوم أراهم وبوضوح. الآن والتجمعات محظورة.. وحظر التجول قائمًا في جدة لمدة ٢٤ ساعة اشتقت للأماكن، للناس، للبحر، لصديقاتي.. اشتقت للحياة الطبيعية بكل ما فيها من عفوية، لروتيني وصوت الصلاة، اشتقت حتى لما كان يزعجني. هذا جعلني أفكر كيف سيكون شكل الحياة بعد كورونا؟ هل ستعود أيامنا لشكلها الطبيعي؟ للازدحام؟ للناس في كل مكان؟ للأصوات والفوضى؟ هل نحن داخليًا سنعود “لنا” سابقًا؟ اشتقت والله وجدًا. ماذا عن الأماكن والطرقات، الشوارع والأرصفة؟ والزوايا القصية من كل مكان؟ كيف هي وحشتهم! فجأة أصبحوا خاويين صامتين لا أحد يعبرهم أو يمر بهم. هل افتقدونا؟ يسألون عنا؟ يشعرون بالحزن مثلًا؟ بطبيعة الحال أنا دقيقة الملاحظة، رأسي يقضي وقته بتسجيل التفاصيل ويستخدمها كنقطة مرجعية لفهم ما حولي؟ كورونا جعلني أدقق أكثر، أنتبه، أرخي سمعي..أتخيلني كيف سيكون حالي مع الحياة إذا ما عدنا لها؟ شعور جديد يسجل حضوره في ذاكرة المشاعر، على الرغم من سلسلة لحظات عمق الشعور التي مررت بها في حياتي، تلك التي ترتبط بمشهد أو لمحة عابرة كل منهما يخلد الآخر: شعور-صورة إلا أني لم أعيش هذا من قبل وأتمنى ألا يتكرر، خواء غريب.

إجمالي الحالات الجديدة لكورونا: ٣٨٢ حالة ليرتفع المجموع ٤٠٣٣ ومجموع الحالات في مدينة جدة: ٥٨١.

الجمعة ١٠ أبريل ٢٠٢٠

رأي واحد حول “على غير العادة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s