نهاية الرحلة

أهم أحداث اليوم كان منتظرًا لفترة طويلة، اليوم هو تتويج لما بدأ بتاريخ ٦ نوفمبر ٢٠١٧ وبحساب آخر بدأنا أنا وماما هذه القصة منذ ٨٧٧ يوم! عامين و٤ أشهر. انتهينا من سلسلة زيارات طبيب الأسنان، انتهت والدتي من كل ما رافقها لسنوات، لا أستطيع وصف شعوري فيكف هي؟ سجلت فيديو أسألها فيه عن مشاعرها قبل الدخول للطبيب وهي تعلم أن هذه المرة مختلفة عن جميع الزيارات. قالت: فرحانة لكن هذه الفرحة كان يطغى عليها القلق والتوتر بشكل واضح سواء في ملامحها أو حتى صوتها. كنت أحاول تهدئتها أخبرها بأن الأمور ستمضي إلى ما نريد وإن طالت. رحلتنا لم تكن سهلة أبدًا، الأمر شاق على أصعدة مختلفة لكني كنت حريصة كل الحرص على معنوياتها. أتذكر الآن جيدًا كيف كانت تشعر بالملل والإحباط في بعض الأحيان وتطلب مني تأجيل المواعيد، بعض المرات كنت أؤجل وفي أوقات كثيرة كنت ألغي الفكرة من بالها. تعبنا كثيرًا لكن اليوم فقط يمحى كل ذلك الإرهاق والانتظار وتسكين الألم. هذه الزيارة هي هدفنا منذ الكشف الأول وقتئذ كنا ندرك طول وصعوبة ما ينتظرنا لكن ليس لهذا الحد! اليوم فقط تلاشت المواعيد وكثرتها وتراجع نفسية أو خيبة ماما. اليوم التتويج ويالسعادتي! لن أسهب في التفاصيل هنا لكنه حدث محوري في حياتنا.
يكفيني ويمكنني أن أختصر يومي إن لم يكن أسبوعي بهذا الحدث. موعدنا كان الساعة ١م ووصلنا البيت الساعة ٢:٤٠م قبل بداية الحظر بعشرين دقيقة. مررت لآخذ حليب بالشوكلاتة بدلًا عن القهوة لأنها ليست على طريقي وخشيت أن نتأخر ويبدأ الحظر.

سئمت من تصريحات وزارة التعليم وكأنهم منفصلين عن الواقع، لم يتبقى على رمضان سوى ٢٢ يوم والوضع العام غير مستقر أقصد الحياة بكل ما فيها وهم يصرحون بأن الاختبارات في وقتها حتى الآن! في كل مكان كطلبة محبطين ولا ندري ما الطلوب منا فعله. لم أحضر أي محاضرة وعددها ٤ ولم يكن لدي حصص وتبقى لي ٢٠ دقيقة من فيلم Kiki’s Delivery Service وباقي اليوم قضيته بين غسيل الصحون -مرتين- والنوم وإرسال واستقبال الكثير من المحادثات والمنشورات من هنا وهناك. ممتنة وأشعر بالغبطة لوجود أشخاص أحبهم في حياتي، حاضرين في تفاصيلي ولكل منهم وجوده المميز.

أعلنت وزارة الصحة تسجيل ١٥٧ إصابة جديدة بفيروس كورونا -١٥٦ منهم مخالطة- ليصبح المجموع ١٧٢٠ حالة وتم شفاء ٩٩ حالة جديدة ليرتفع المجموع إلى ٢٦٤ حالة في المقابل وفاة ٦ حالات وبهذا يكون المجموع ١٦ حالة وفاة.

الأربعاء – كنت أعتقد أنه خميس- ١ أبريل ٢٠٢٠

رأي واحد حول “نهاية الرحلة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s