Trauma خاطرة لم تكتمل

يمكنني قولها صراحة وبدون خجل أو محاولة مداراة، ومن يقرأ مدونتي هنا بانتظام يدرك ذلك بوضوح. في أواخر ٢٠٢٠ عشت صدمة كبيرة لحقتها عدة صدمات متعلقة بذات الأمر والشخص. تأثرت بشدة وهنا طبيعة هذه الصدمة لكن مع إدراكي بها عشت بالتوازي معها. صحيح كانت فترات صعبة وقاسية جدًا بعضها ما زلت أعيش أثره حتى الآن إن لم تكن جميعها لكن أكرر حتى مع وجود هذه الصدمات الحادة عشت، تأثرت كل جوانب حياتي بلا استثناء، نفسيًا وذهنيًا واجتماعيًا ومهنيًا لم أكن أقاوم لكن كنت أحاول التعايش. أنا أدرك هول الصدمة النفسية لكن هل أقف؟ لا بالطبع فالكثير ينتظرني. إضافة للصدمة أضيفت كومة مهام… مسؤوليات لجوانب عدة. لدي عمل وبيت ودراسة وما بينهما الكثير.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s