كيف؟

كل ما يدور في ذهنك ويجول في قلبك طوال الوقت، هذا الحضور الكثيف رغم ازدحام يومك، الثبات في التواجد حتى مع انشغال ساعاتك. كيف له أن يعرفه وهو مغلف بجدار صمت طويل؟ لن يُدرك من ذلك شيء، لن يبقى منه سوى فتات، ترسبات تكون جبالًا تثقلك وتشدك لصمت سحيق أشد من سابقه.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s