هذيان قبل النوم

قبل أن أنام وأنا على السرير ومخدة فوق رأسي لما أعانيه من صداع فكرت في حياتي وهذه الأفكار تخصصها دقائق قبل النوم ولحظات السكون، فكرت في حالي وما أطمح إليه والفراغ الشاسع بينهما أو ما هي إلا لمحة درامية تزيد من حجم هذا الفراغ.. في كم التغيرات التي أرغب بحدوثها وجميعها على المستوى الشخصي..ثم تعود بي الأفكار لألعن الصين وسرقتها عامًا كاملًا من أعمارنا.
ثم أمر بلحظة أقرب ما تكون للهذيان: صداع حاد منذ البارحة وكحة تنكئ رأسي وتزيد الطين بلة. شعور متراكم ولون رمادي وأخضر وجو رطب وعتمة وكتمة ودوار…

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s