على كف عفريت

أكرر، كل ما أحتاجه هو العودة لحياتي الطبيعية. كم تبدو أمنية غريبة وحزينة. أخيرًا انتهيت من سد الفجوة كاملة بين المدونة ودفتر يومياتي. وقبل أن أنام قرأت أن منظمة الصحة العالمية تخبر بأنه ربما لا بوجد حل لكورونا وأنه سيبقى للأبد.. لم أصل لهذا الحد من اليأس لكن لا أريد التفكير في شكل الحياة التي يمكن أن نعيشها تحت هذا الخبر التعيس. لجأت إلى الأعشاب، إلى القسط الهندي في محاولة لإنهاء الكحة، ملعقة صغيرة جدًا لحقتها بملعقة عسل لأن لا يطاق..
ثم تفجير لبنان، هل يجدر بي بعد كل تلك المشاهد التي رأيتها أن أكتب وأسهب في تفاصيل يومي؟ حزينة جدًا.

٢٠٢٠م عام غريب نسأل الله السلامة.

الثلاثاء ٤ أغسطس ٢٠٢٠

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s