آخر أيام الحجر

بما أن اليوم هو آخر أيام الحجر المنزلي والعودة للدوام قريبة قررت الذهاب للتسوق في الصباح. كانت كذلك محاولة تعويض عن فقرة شراء ملابس عيد الفطر والتي ألغيت هذه السنة. ولأول مرة أجد تنانير بهذه الوفرة! أقصد تنانير مناسبة للدوام وليست للخروج العادي، لم أستطع مقاومة شراءها والحصيلة 6 بأشكال وألوان مختلفة.  عزيز مول كان فارغًا وعبارات الحث على التباعد في كل مكان والمسافة الفاصلة في طوابير انتظار المحاسبة. ذهبت وحدي هذه المرة، قلت لبابا أني خائفة على ماما وسأتسوق بشكل أسرع، أستغرقت ساعتين تمكنت خلالها من شراء جميع ما ذهبت لأجله. في الأخير أخذت عصيرات طازجة لي ولماما وبابا ومن شدة حرارة الطقس لم أقاوم حتى أعود للبيت وشربته في السيارة. بالمناسبة، اليوم ولأول مرة أجد موقف عند البوابة الرئيسية. ما زالت حملة تنظيف حسابي في تويتر مستمرة، مستمتعة جدًا وأنا أرى مشاعل بدء من يوليو 2010، كنت أستخدمه بطريقة عفوية لتوثيق لحظات مهمة فالحصيلة جميلة. مشاعريا اليوم أنا بحال جيدة.

السبت 20 يونيو 2020

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s