في الصورة

بدأت التراكمات تظهر، أنا لست بخير. نفسيًا وذهنيًا لست على ما يرام مهما حاولت مقاومة، تجاوز أو تجاهل ما يحدث لم أنجح هذه المرة لأني جزء من هذه الحال وأعيشها وأثرها يصلني. ليس بسبب الحجر المنزلي أي بسبب عدم خروجي بحد ذاته وإنما لكل التبعات المرافقة له وللوضع العام ولعمق شعوري مع كل خبر جديد يصلني. أحمل هم المدرسة والقرارات غير الواضحة وكذلك الجامعة. كل شيء مبهم ضبابي ولا نعلم كيف وإلى أين نسير. تسجيل الإصابات مستمر حتى الآن بشكل يومي، أمس واليوم تم اعتراض صواريخ حوثية بمجموع ٤ تقريبًا. الأرقام تتضخم محليًا وعالميًا، تجربة شعورية جديدة أعيشها الآن. أن تتوسع -إلى هذا الحجم- دائرة مشاعري وتأثري وبالتحديد حزني وربما خيبتي.

أعلنت وزارة الصحة اليوم تسجيل ٩٩ حالة جديدة بفيروس كورونا في السعودية ليصبح مجموع الإصابات ١٢٠٣ حالة وتسجيل حالة وفاة لمواطن في الرياض ليرتفع عدد الوفيات إلى ٤ حالات في المقابل إجمالي حالات التعافي وصلت إلى٣٧ حالة. وزارة التعليم: جهزت جميع المرافق التعليمية لمواجهة فيروس كورونا ولا أعلم كيف يُقرأ هذا الخبر.
كذلك تمديد تعليق الحضور لمقرات العمل الحكومي والخاص والرحلات الجوية الدولية والداخلية إلى إشعار آخر! بعد انتهاء التعليق الأول. كل قرارات اليوم مخيفة 😔

اليوم موعد جلسة استقراء لكتاب شهر مارس، كانت عن بعد من خلال تطبيق Telegram. كتبت وقتها:
مناقشة نادي استقراء في زمن كورونا عن بعد والصمت يطغى وإن كانت الكتابة حاضرة. لا شيء يعادل حضورنا كأشخاص بكل نقاشاتنا، محادثاتنا، لقاؤنا وحماسنا في المكتبة. السر يكمن في أرواحنا قبل أذهاننا. أتمنى من كل قلبي أن نعود لعادتنا في شهر أبريل والجميع بصحة وعافية. لم أشارك لأن الانتقالة كبيرة جدًا في إدارة المناقشة كنت أتمنى لو أنها مشاركات صوتية كذلك لأن الكتاب لم يعجبني بالقدر الكافي، ينقسم لقسمين. انتهيت من قراءة القسم الأول، جيد في تناول الأفكار لكنه أسهب وتشتت كثيرًا، شعرت بالملل. القسم الثاني عناوينه مشوقة لكني سأقرأه لاحقًا بشكل مستقل.

وصلنا رابط التصويت يحمل الخيارين أعلاه، اخترت الأول. لأن الاختبارات النهائية عن بعد = Open Book وهذا ليس في صالحنا أبدًا في هذه الحالة ولا ننسى أن الأسئلة موحدة بين جميع فروع الجامعة في المملكة -١١ فرع- والدكاترة يعلمون أن أغلب الطلبة لن يدرسوا والعودة للكتاب متاحة لذا لن يكون مستوى الأسئلة كالمعتاد بل أصعب. مع الخيار الأول سأكون أنجزت عدد ساعات من الخطة وأحافظ على معدلي والأهم هو النجاح دون اختبار! بالمناسبة تذكرت فيلم مرجان أحمد مرجان واختبار Open book زميلته أخبرته: مسموح نبص في الكتب والمراجع، علق: ما التعليم بقى سهل قوي أهو، يعني مسموح لكم إنكو تنقلو من الكتب عيني عينك قدام المدرسين؟

على الهامش:
كنت اشوف فيديو بعدين قررت أحط السماعات قلت للجوال: استنى. على أساس المفروض يفهم ويوقف الفيديو إلى ما أركب السماعة
بدلت يوزري في مواقع التواصل ليصبح MashaelMajrashi  بدلًا من Mashael_m01

السبت ٢٨ مارس ٢٠٢٠

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s