ذوبان

تجاوزت المئة صفحة في رواية التيه وبدأ الحماس يزداد، كنت ألاحظ المقاطع التي تحتوي على وصف حالة التغير التي أصابتهم مع وصول الغرباء، أبحث عن المقاطع التي تشبه وصف أيامنا الحالية. من هنا نعود للنظرية التي لا أعرف اسمها لكنها تؤكد أن انتباهنا لما حولنا يختلف باختلاف ما يشغل ذهننا. وصف غرابة الوضع تلفتني لأن هذا ما ألاحظه الآن.

أعتقد بأن هناك تراجع على المستوى النفسي، كذلك الجسدي. أكل غير منتظم ونوم غير منتظم وحركة أقل، تفكير أكثر وكل شيء في غير موضعه. لا أرغب في الكلام، وأسعى لاختصار أي محادثة بأقل ما يمكن. قضيت جزء من النهار نائمة ولا غرابة فنحن في نهار يوم الجمعة ثم بدأت بحل الواجبات، انتهيت من واجب Advanced Reading comprehension وأعدت كتابة أجزاء بسيطة من واجب Academic writing ثم صدعت. الصداع يتكرر كنتيجة طبيعية للكركبة والتفكير والضياع الذي أعيشه. لابد من اتخاذ خطوة بشأن النظام الغذائي والرياضة المنزلية وإلا فإن النتائج ستكون كارثية وحتى عدد ساعات النوم ومعدل إنجاز مهام الجامعة والمدرسة. الوقت في حالة ذوبان ولابد من الضبط.

من طريقة تواصلنا نحن معلمات غرفة ١ يتضح أننا اشتقنا لبعضنا، تواصلنا اليوم عدة مرات كنا نسترجع أجزاء من روتين أيامنا وكيف كنا نقضي أوقاتنا، اشتقت والله.. هم جزء لا يتجزأ من يومي.

استيقظت على خبر: تعليق جميع رحلات الطيران الداخلي بالسعودية والحافلات وسيارات الأجرة والقطارات لمدة ١٤ يومًا ابتداءً من الساعة السادسة صباحًا من يوم غد السبت. ٢٥ رجب ١٤٤١هـ “صلى الناس الجمعة ظهرًا في بيوتهم بتوجيه ولاة الأمر وأهل الاختصاص الطبي وأهل الفتوى، منعًا لانتشار وباء كورونا” ــــــ عبدالواحد الأنصاري. أحداث تاريخية.
في الظهر صدرت عدة قرارات تندرج تحت الجانب الاقتصادي تظهر فيها حكمة الدولة ومراعاة لمصلحة كل من المواطن، المقيم وأصحاب العمل. حقيقة، أشعر بالأمان في ظل ما تقوم به الدولة، حفظ الله الجميع.

صورة من حساب د. محمد القويز alquaiz@

كما أعلنت وزارة الصحة تسجيل ٧٠ حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، بالإضافة إلى أن الرقم كبير ما يزيد الخوف أن ٥٨ منها مخالطين لحالات سابقة وبعضها مرتبط بحضور مناسبات اجتماعية كحفلات الزواج ومقرات العزاء واللقاءات العائلية. الآن صار الخطر أكثر لأن الإصابات السابقة كانت لأشخاص عائدين من السفر أما الآن فتم تسجيل حالات لأشخاص داخل مجتمعاتهم. الأعداد كبيرة وفي تزايد ليصبح إجمالي الإصابات في المملكة ٣٤٤ 😔

تغريدة لوزير الصحة

ترك بابا جميع أيام السنة وأخبرنا أنه دعى صديقه لتناول الغداء غدًا في البيت! لماذا الآن؟ لماذا هذا الأسبوع بالذات لا أفهم. اليوم على وجه الخصوص ونتيجة لأخبار الإصابة للمخالطة المجتمعية! والكل ينادي بالجلوس في المنزل واعتزال التجمعات، لذا عجز رأسي عن فهم أمر هذه الدعوة غير المرحب بها أبدًا. أخيرًا اقتنع وأجلها لوقت لاحق.

الجمعة ٢٠ مارس ٢٠٢٠

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s