استقراء: في أدب الصداقة

يمكنني اختصار اليوم في ذهابي لمناقشة نادي استقراء. مهما تكرر لقائي بهم شهريًا لن أستطيع إيفائهم حقهم وجمال اللحظات التي أقضيها معهم. اليوم مر على بداية النادي عام كامل، لحقت بهم من كتابهم الرابع وحتى الثاني عشر أي ثمانية كتب من أصل اثني عشر.
من أجمل الإضافات لأيامي.. واليوم حال خروجي أعطوني مظروف، ولا أجمل ممن يفتكرني بهدية عليها اسمي كيف وإن كانت من استقراء وكتاب أبحث عنه منذ فترة طويلة؟؟؟؟ 🥳

أثناء مشواري من البيت إلى القهوة ثم المكتبة كنت أتحدث في الجوال، كذلك في طريق عودتي للبيت. سعيدة جدًا بهذه الدقائق، أعتبرها وقود لأكمل يومي بمزاج مرتفع! طبعًا كل السر يمكن فيمن أحادثه 💕

بشكل عام، يومي هادئ ومزاجي جيد بتعزيز من عدة جهات.
لم أبدأ أي مذاكرة حتى الآن وهذا ليس بالأمر الحسن إطلاقًا، فأنا بحاجة لأتعرف على المواد ومحتواها أولًا ثم أدرسها 🙂

السبت ٢٩ فبراير ٢٠٢٠ 👋🏻Hi Leap year

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s