شهر تدوين⭐️

بهذا اليوم أكون قد أكملت كتابة ٣٢ يومًا، بدأت منذ اليوم الأول في الفصل الدراسي الثاني ١٩ يناير. صحيح أني قررت خوض التجربة بقوة لكني خشيت في البداية عدم الاستمرار بسبب ضيق الوقت، أعتقد أن تحديد الساعة ١١ مساء من كل يوم ساعد في الالتزام كذلك وضع منبه يذكرني يوميًا. سأكرر دائمًا عن مدى سعادتي بالمدونة.

نفسيًا وداخليًا لست على ما يرام. لا أعلم مسمى أو وصفًا دقيقًا لما أمر به، ربما تلبك نفسي؟! لست في فترة لخبطة هرمونات ولا يوجد الضغط الذي ينتج عنه هذا. مع ذلك، هناك خطب ما. أظنني بحاجة للتأكد من معدل فيتامين د ربما بسببه.

الأربعاء ١٩ فبراير ٢٠٢٠

رأيان حول “شهر تدوين⭐️

  1. استمتعت جدا بقراءة اليوميات .. كانت ضمن الأشياء الخفيفة اللطيفة بين مقالات دسمه في قارئ الخلاصات..
    ربما ات تصبح التدوينات أسبوعية تساعدك في الاستمرار وتكون اخف ثقلًا!

    إعجاب

    1. أهلًا ريم، أميل إلى كتابة اليوميات منذ سنوات، لذا فإن الكتابة كروتين هي جزء لا يتجزأ من أيامي. لم يكن تحويلها إلى المدونة بالأمر الثقيل كفعل ولكن كتقبل لفكرة أن أحدًا ما يقرأها. سعيدة بكِ دومًا😊

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s