زكام

يوم مرهق بطريقة عجيبة! استيقظت بتفسير واضح لاحتقان حلقي في الأيام الماضية. صحيت وأنا رسميا مزكمة
جدولي اليوم حصتين تم استردادهما من “بشرية” لأني أخذتها منها الأسبوع الماضي وبهذا لم يكن لدي حصص عطاء حتى نزل رزقي في حصتي تدريب لطالبات الصف الثالث متوسط. حلقي يؤلمني ولا أكاد أخرج كلمة حتى تتعبها عطسة.
إضافة لما سبق، اليوم مناوبتي. كونها مع خلود هذا ما يخففها لكن مع حالي كانت مرهقة فعلًا.

اليوم كذلك هو يوم محاضراتي الافتراضية من الساعة ٣م وحتى ٧م، في المستوى السابق رتبت يوم المناوبة بحيث لم تكن في نفس يوم محاضراتي لكن هذا المستوى قاموا بتغيير أيام الذهاب للجامعة وعليه تغير يوم المحاضرات الافتراضية، لذا فإن يوم الأربعاء يصادف مناوبتي التي تستدعي بقائي في المدرسة إلى الرابعة في بعض الأحيان وهذا يتقاطع مع وقت المحاضرة الأولى. مع ملاحظة أن مناوبتي تتكرر كل أسبوعين ولأسبوعين متتاليين. من حسن حظي أن محاضرات اليوم من الرابعة وحتى السابعة ألغيت.
اليوم هو موعد تسليم واجبين من أصل ثلاثة، وفي المساء ازداد وضع الصداع والإرهاق، استغرق واجب الـ grammar وقتًا أطول، كانت لحظة الضغط على submit تبدو خيالية.

في الصورة جزء من محادثتي مع شذشذ، كلامها بسيط لكنه جاء في الوقت المناسب. كلامها أيقظني على أمر أعرفه لكن ربما اعتدت عليه أو أني أتجنبه. نعم أنا بحاجة إلى التوقف لأخذ قسطًا من الراحة، إلى التوقف عن الركض. إلى أن أعود لفترة الهدوء والمشي ببطء، لنمط الحياة الذي أحبه، السرعة والجري لا يناسباني إطلاقًا.

الأربعاء ٥ فبراير ٢٠٢٠

One thought on “زكام

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s