تحدي التدوين

لا أتذكر جيدًا أي الحسابات في تويتر قادني إلى تغريدة تحدي تدوين شهر ابريل. تحمست كثيرًا ودون أي تفكير اشتركت. كان هذا مساء الأحد 31 مارس. وصلتني رسالة بريدية من صاحب الفكرة: عبدالرحمن الخميس. ذكر فيها أننا ما يقارب الـ 60 مشترك! فكرة حسنة 🙂 كنت بحاجة لمثل هذا التحدي.

لا أعلم كيف ستكون طبيعة مشاركاتي لكني وجدتها فرصة لتحقيق رغبة قديمة مستحيلة: نشر يومياتي. لطالما كنت أتمنى أن تكون لدي الشجاعة أو القدرة أو الجرأة على مشاركة يومياتي كما هي دون حذف أو تعديل، تمامًا مثلما كتبتها في دفتر يومياتي. رغم أني أشارك صور لأيامي على حسابي في انستقرام، وقراءتي في تويتر وبعض ما أشاهده إلا أن الأمر يختلف عندما يتعلق بما كتبت في دفتري.

على كل حال، لا فائدة من مشاركتها فهي تبقى يوميات شخصية، والدافع الوحيد لخوض هذه التجربة هو التحدي فقط. لست واثقة من أني سأنقلها كما كتبت ولكن سأحاول مقاومة رهبة نقلها كما هي وإذا قمت بأي تعديل/حذف سأذكر ذلك آخر التدوينة. مع العلم أن معظم يومياتي أكتبها بلهجة عامية أو مختلطة في السطر الواحد أبدأ بلغة فصيحة وأنتهي بعامية أو العكس، كذلك أضيف بعض الجمل باللغة الانجليزية. أيضًا، يمكن لمن يقرأها ملاحظة الفروق في طريقة الكتابة بين الفقرات يعود ذلك إلى أني أكتب مرات عدة وفي أوقات وأحوال مختلفة من اليوم الواحد. هل سأنقلها هنا كما هي؟ لا أعلم أيضًا.

والآن مع يوميات الاثنين 1 ابريل 2019
صباح اليوم كان أقل ثقلًا من صباح الأمس، ابتدا يومي بحصة أولى عند رابع ب لآخر درس في منهج الفصل الدراسي الثاني.
حقيقي الدفعة هذه حبيتهم من جد وأتوقع اني راح أشتاق لهم.
زينب تأخرت ولما كلمتها قالت لي انزلي عند 3ب دقايق على ما هي توصل وتدخل عندهم تكمل الحصة and I did it.
اليوم بدأت مراجعة السور اللي راجعت حفظها أول مع مجموعة بالقران نحيا.
9:30ص أحس رغبتي منشكحة للكتابة.

أريج كلمتني جديًا بخصوص تعليمها قيادة السيارة
كنسلت الموضوع وبلغتها…..

لقيت شخص في تويتر يطبع المقالات ورقيا بعدين يقرأها. يبدأ يحدد عليها ويكتب تعليقاته وأعتقد إنه يجمعها في ملف ويسجل عليها تاريخ القراءة! صراحة مرة حبيت.

جددت اشتراكي في سلسلة إبداعات عالمية، هذه المرة فقط سلسلة وحدة وهي الأجود.
+ جددت اشتراكي في برنامج الحماية كاسبر، اشتريت سنة لجهازين: أنا وماما… online من الموقع، هو أصلًا أرخص يكون سعره ب94 وكان عليه خصم طلع ب85

أشعر بالثقل، لم أدرس لاختبار الغد ولم أنجز تحضير درس الصوت. مر وقتي دون فعل أي شيء.
حبة أذني- اليسار باقي توجعني مرة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s